الكتان أ د ربيع أبو الخير

الكتان linseed (Flax ) الإسم العلمى Linum usitatissmum العائلة Liniaceae نبذة تاريخية يعتبر الكتان من أقدم المحاصيل الزراعية. وتدل البذور التي وجدت في سوريا وتركيا على

الكتان أ د ربيع أبو الخير


+ إنشاء موضوع جديد
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الكتان أ د ربيع أبو الخير

الموضوع: الكتان أ د ربيع أبو الخير

الكتان linseed (Flax ) الإسم العلمى Linum usitatissmum العائلة Liniaceae نبذة تاريخية يعتبر الكتان من أقدم المحاصيل الزراعية. وتدل البذور التي وجدت في سوريا وتركيا على

  1. #1
    نائب المدير العام الصورة الرمزية د ربيع أبو الخير
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر البحيرة
    المشاركات
    535
    معدل تقييم المستوى
    3536

    افتراضي الكتان أ د ربيع أبو الخير


    الكتان ربيع الخير


    الكتان


    linseed


    (Flax )


    الإسم العلمى Linum usitatissmum

    العائلة Liniaceae


    نبذة تاريخية

    يعتبر الكتان من أقدم المحاصيل الزراعية. وتدل البذور التي وجدت في سوريا وتركيا على أن نباتات الكتان كانت تزرع هناك منذ عام 7,000 ق.م. ولقد بدأ المصريون في زراعة الكتان نحو عام 5,000 ق.م. وبحلول القرن العاشر قبل الميلاد كانت زراعة
    الكتان قد انتشرت في غربي أوروبا. وفي القرن الثامن الميلادي أصبحت البلاد التي تُعْرَف الآن باسم بلجيكا وفرنسا من أكبر البلاد المنتجة للكتان الناعم. وعندما اخترع الأمريكي إلي ويتني عملية حلج القطن في عام 1793م، أصبح غزل الأقطان اقتصاديًا أكثر من غزل الكتان. ونتيجةً لذلك كفَّت بعضُ البلاد المنتجة للكتان عن إنتاجه. وعمومًا فقد تناقص إنتاج بذرة الكتان منذ الخمسينيات من القرن العشرين، وذلك لتفوق الدهانات المستحلبة على الدهانات ذات الأساس الزيت

    الوصف النباتي
    نبات حولي يصل ارتفاعه إلى حوالي نصف متر إلى متر ذات ساق نحيلة وأوراقه رمحية وأزهارهزرقاء. يُزْرع من أجل أليافه وبذوره.
    ويتم تصنيع الألياف لتصبح أقمشةً من الكتان ومنتجات أخرى متنوعة. ويشمل ذلك الحبال والخيوط والورق عالي الجودة. وتحتوي البذور على زيت بذرة الكتان، الذي يستعمل أساسًا في الطلاء والورنيش، كما أن له بعض الاستعمالات الطبية. عرف وزرع في مصر القديمة منذ عهد الفراعنة، وصنع منه قماش عرف بقماش الكتان الذي استخدم في التحنيط.
    يوجد نحو 230 نوعًا من الكتان، ولكن نوعًا واحدًا هو (الكتان الشائع) الذي يُزْرَعُ بشكل تجاري. وتزرع الأصناف المختلفة من هذا النوع من أجل الألياف والبذور.

    يزرع محصول الكتان في بعض المساحات المخصصة لزراعة القمح عقب محصول القطن أو الذرة أو المحاصيل البقولية الصيفية مثل فول الصويا أو المحاصيل الزيتية كمحصول عباد الشمس. و لا يزرع عقب أرز لصعوبة تنعيم مهد البذرة عقب الأرز.
    و يعقب محصول الكتان محصول الذرة أو الأرز أو الفول السوداني في الأراضي الجديدة
    و تفضل زراعة الكتان في الأراضي الطينية الخفيفة أو الصفراء الثقيلة متجانسة الخصوبة.
    و يجب تجنب زراعة الكتان في الأراضي التي بها نسبة عالية من الملوحة و كذلك الأراضي الموبؤة بالحشائش كما ينصح بعدم زراعة الكتان في نفس الموقع قبل مرور 2 - 3 سنوات.

    لكم تحياتى
    د ربيع

    يتبع
    إعداد الأرض



    hg;jhk H ] vfdu Hf, hgodv


  2. #2
    نائب المدير العام الصورة الرمزية د ربيع أبو الخير
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر البحيرة
    المشاركات
    535
    معدل تقييم المستوى
    3536

    افتراضي رد: الكتان أ د ربيع أبو الخير

    إعداد الأرض


    يحتاج محصول الكتان إلي عناية خاصة أثناء إعداد الأرض للزراعة حيث يحتاج إلينعومة المهد نظرا لصغر حجم البذرة.
    لذلك يجب الاهتمام بحرث الأرض جيدا و تنعيمها و تسويتها لضمان انتظام توزيعالبذور في الأرض و كذلك ارتفاع نسبة الإنبات و الحصول على نباتات متجانسة في الطولو السمك و ذلك من خلال إجراء عملية الحرث مرتين متعامدتين مع التشميس بين كل حرثة وأخرى على أن يتم تزحيف الأرض بعد كل حرثة بزحافة ثقيلة لتنعيم الطبقة السطحية منالأرض مع العناية بتسوية الأرض جيدا.
    ثم تقسم الأرض إلي وحدات صغيرة (شرائح) لتسهيل إجراء عملية الري على أن تكونأبعاد الشرائح 5متر عرضا، 12 متر طولا كما يجب أن تكون البتون رفيعةبقدر الإمكان
    .

    ميعاد الزراعة


    انسب ميعاد لزراعة محصول الكتان هو النصف الأول من شهر نوفمبر على ألا يتجاوزالأسبوع الثالث من هذا الشهر حيث أن التأخير عن ذلك يؤدى إلي نقص تدريجي في كلا منمحصولي القش و البذرة قد يصل إلي 30 % عند الزراعة في منتصف شهر ديسمبر و ذلكلتزهير نباتات الكتان و لم يكتمل النمو الكامل للمجموع الخضري.
    مما ينعكس أثره سلبا على إنتاج محصولي القش و البذور.


    طرق الزراعة


    طريقة البدار :


    هي الطريقة الشائعة في زراعة الكتان حتى الآن و ذلك لعدم توفر آلات التسطير حيثتنثر البذور في الشرائح الطولية للأرض في اتجاهين متعامدين لضمان انتظام توزيعالتقاوي و يفضل أن يقوم بهذه العملية الأفراد المدربين على نثر التقاوي حتى يكونهناك تجانس في توزيع التقاوي مما يتحقق معه تجانس في طول و سمك نباتات الكتان.
    حيث انه من صفات القش الجيد أن يتراوح سمك نباتاته من 1-5, 1مم لضمان سهولةعملية التسوير (فرز النباتات إلي درجات حسب الطول و السمك) و جودة عملية التعطين والحصول على ألياف جيدة و يمكن اتباع طريقة الزراعة على اللمعة أي نثر البذور بعدالري مباشرة (و الأرض بها ماء) و ذلك في الأراضي التي يصعب تنعيمها و تهيئة مهدملائم للبذرة و ذلك لزيادة نسبة الإنبات بالحقل و للحصول على عدد أعلى من النباتاتفي وحدة المساحة مما يتحقق معه محصول عالي من البذرة و القش و تصافى ألياف ذات جودةمقبولة.


    استخدام الميكنة :


    يعتبر استخدام آلات التسطير في زراعة الكتان هي الطريقة الحديثة المثلىحيث أنها تحقق عدة أغراض منها :
    · خفض تكاليف الإنتاج خاصة في زراعة المساحات الكبيرة.
    · ضمان توزيع البذور بالحقل توزيع جيد وعلى مسافات منتظمة 7.5 سم بين السطروالاخر ممايتحقق معه انتظام نمو النبات و الحصول على نباتات منتظمة السمك يتراوحسمك الساق من 1-1.5مم تلبى رغبة الصانع في الحصول على تصافى عالية من الأليافبالإضافة إلي صلاحيتها لانتاج غزل رفيع.
    · توفير غطاء مناسب مع عمق ثابت للبذور مما يؤدى بالضرورة إلي ارتفاع نسبةالإنبات و تجانس في النمو.
    · سهولة نقاوة الحشائش عنه في حالة الزراعة البدار حيث يسهل مرور الأولاد بينالسطور دون حدوث أضرار ميكانيكية لنباتات الكتان.
    و عموما يجب إجراء عملية الري (ريه الزراعة) على البارد في اليوم التالي مباشرةفي حالة الزراعة البدار (حيث تفرز بذور الكتان مادة غروية نتيجة امتصاصها للرطوبةالجوية مما يؤدى إلي التصاقها بالأرض) لتقليل انجراف البذور أثناء الري و تجمعها فيالأماكن المنخفضة مما يؤثر على انتظام توزيع التقاوي أما في حالة الزراعة بالميكنةفانه يمكن إجراء عملية الري بعد الانتهاء من الزراعة مباشرة.


    كمية التقاوى

    في أراضي الوادي:


    يتأثر محصول الكتان كما و نوعا بمعدل التقاوي و للحصول على محصول جيد من القش والبذور و كذلك ألياف ذات مواصفات جيدة فانه ينصح باستخدام معدل تقاوي 70 كجم/ف عندالزراعة باستخدام ماكينات التسطير، 80 كجم عند الزراعة بطريقة البدار.
    و ذلك بالنسبة للأصناف المحلية ثنائية الغرض حيث يتراوح وزن الألف بذرة منها منه 9-9.5 جم.
    أما بالنسبة للأصناف الليفية المستوردة حيث يتراوح وزن الألف بذرة منهاغالبا من 4.5-5جم فانه ينصح باستخدام معدل تقاوي 45-50 كجم في حالتي الزراعة تسطيرأو بدار على الترتيب.
    و يمكن القول بصفة عامة انه في حالة توفر الظروف البيئية الملائمة للإنتاج منماء و عناصر غذائية ينبغي زيادة الكثافة النباتية من خلال زيادة معدل التقاوي و ذلك للحصول على أعلى محصول نتيجة استغلال العناصر البيئية أكفأ استغلال


    في الأراضي الرملية:


    يزرع الكتان بمعدل تقاوي 70 كجم/ف نظرا لارتفاع نسبة الإنبات في مثل هذه الأراضيلعدم وجود قلاقيل بها بالمقارنة بالأراضي الطينية.
    و تتميز نباتات الكتان النامية في الأرض الرملية بارتفاع جودة الألياف الناتجةمن وحدة المساحة و ذلك نتيجة لقلة المادة العضوية و الدوبالية بها.

    أهم الأصناف


    جيزة (7)


    تم استنباط هذا الصنف عام 1990 و يتميز بتفوقه على الصنف التجاري القديم جيزة (5) في محصول القش و البذور، مقاوم لمرض صدأ الكتان، الزهرة ذات لون ازرق و تمإحلاله محل الصنف جيزة (5) في شمال ووسط الدلتا و يبلغ متوسط محصول الفدان من القشحوالي 3.1 طن/ف و من البذور 650كجم/ف.


    جيزة ( 8)

    تم استنباطه أيضا عام 1990 و يتميز بتفوقه على الصنف التجاري القديم جيزة (6) فيمحصولي القش و البذور وهو مقاوم لمرض صدأ الكتان، الزهرة ذات لون ازرق مشوب بنفسجي عندحواف البتلات و يزرع في جنوب الدلتا و محافظتي الفيوم و بنى سويف، و يبلغ متوسطمحصول الفدان من القش 2.9طن/ف، 750 كجم/ف من البذور.
    أصناف الكتان الجديدة و مناطق زراعتها :


    سخا (1)


    تم استنباطه عام 1999 و يتميز بتفوقه على الصنف التجاري جيزة (7) في محصولي القشو البذور، مقاوم لمرض صدأ الكتان الزهرة لونها ازرق مشوب بقرنفلي و يجرى حالياإحلاله محل الصنف التجاري جيزة (7) في شمال ووسط الدلتا، متوسط إنتاج الفدان منالقش حوالي 4.4 طن/ف و من البذور 740 كجم/ف.
    و فيما يلي بعض المواصفات الأخرى للصنف سخا 1 و هي :
    § الطول عند تمام النضج - حوالي 125 سم - الكبسولة متوسطة الحجم - وزن الألف بذرة 9.5 جم - نسبة الألياف الكلية 20.6 % تقريبا، نسبة الزيت في البذور 42.5 %.
    § بداية التزهير بعد 90 - 95 يوم من الزراعة.
    § مقاوم للرقاد، النضج بعد 155 يوم من الزراعة.

    سخا (2)


    تم استنباطه أيضا عام 1999و يتميز بتفوقه على الصنف التجاري جيزة (8) في محصوليالقش و البذور، مقاوم لمرض صدأ الكتان.
    الزهرة لونها ازرق مشوب بقرنفلي و يجرى حاليا إحلاله محل الصنف التجاري جيزة (8) في جنوب و شرق الدلتا بالإضافة إلي محافظتي الفيوم و بنى سويف. و يبلغ متوسط إنتاجالفدان من القش حوالي 4 طن/ف و من البذور 825 كجم/ف .
    و فيما يلي بعض المواصفات الأخرى للصنف سخا 2 و هي :
    الطول عند تمام النضج - حوالي 121 سم تقريبا - الكبسولة متوسطة الحجم - وزنالألف بذرة 10 جم - نسبة الألياف الكلية 19.5 %، نسبة الزيت في البذور 42.5%، بدايةالتزهير بعد 90 - 95 يوم من الزراعة، مقاوم للرقاد، النضج بعد 155 يوم من الزراعة.
    تختلف طريقة ري الكتان في أراضي الوادي عنها في الأراضي الجديدة لاختلاف طبيعة الأرض و درجة استوائها كذلك توفر مصادر للمياه تكفى لإجراء عملية الري عن طريقة الري السطحي أو غيرها من الطرق الأخرى و عموما فان طريقة الري المتبعة في الوادي هي طريقة الري السطحي بينما تستخدم طرق الري بالرش أو الري المحوري في الأراضي الجديدة.

    لكم تحياتى
    د ربيع

    يتبع الري


  3. #3
    نائب المدير العام الصورة الرمزية د ربيع أبو الخير
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر البحيرة
    المشاركات
    535
    معدل تقييم المستوى
    3536

    افتراضي رد: الكتان أ د ربيع أبو الخير

    الــــري

    أ - الري في أراضي الوادي :

    يحتاج الكتان في أراضي الوادي من 5 - 6 ريات خلال موسم النمو و تختلف الفترة بين الرية و الأخرى على حسب طبيعة الأرض و الظروف الجوية السائدة و كذلك سقوط الأمطار من عدمه في المواسم القليلة الأمطار تتراوح الفترة بين الرية و الأخرى من 20 - 25 يوم و قد تطول عن ذلك في حالة سقوط الأمطار بغزارة خاصة أن زراعات الكتان تتركز في شمال ووسط الدلتا.
    كما يراعى أن تكون ريه الزراعة على البارد حتى لا يحدث انحراف للبذور خاصة في حالة الزراعة بدار.و عادة ما يتم ري الكتان مرتين قبل السدة الشتوية إذا تمت الزراعة في النصف الأول من نوفمبر.
    كما يراعى الاحتراس في توقيت الري و تفادى إجرائها أثناء هبوب الرياح في فترة النمو الثمرى و ذلك تفاديا لحدوث الرقاد و ما يصاحبه من زيادة نسبة الكبسول غير الممتلئ كما تؤثر على جودة الألياف و بالتالي نقص في المحصول كما و نوعا.
    كما يجب عدم تعطيش النباتات خلال فترة النمو الثمرى نظرا لمواكبتها لتحسين الأحوال الجوية و ارتفاع درجات الحرارة للحصول على محصول عالي من البذور، و يمنع الري قبل الحصاد بأسبوعين.
    ب - الري في الأراضي الجديدة :

    توافر المياه في مناطق الأراضي الجديدة من أهم العوامل المحددة لزراعة الكتان بهذه المناطق في مراحل النمو المختلفة خاصة مرحلة النمو الخضري و كذلك مرحلة التزهير ثم مرحلة تكوين البذور و ترسيب الزيت بها.
    و نظرا لاختلاف طبيعة الأراضي الجديدة عن أراضي الوادي و كذلك اختلاف طريقة الري المتبعة لذلك ينصح في حالة الري بالرش أن تجرى عملية الري كل 2 - 4 أيام حسب نوع التربة و حالة الجو و ذلك لصعوبة احتفاظ هذه الأرض بالمياه لمدة طويلة كما أن إطالة فترة الري لاكثر من إسبوع يؤدى إلي تقزم النباتات تحت هذه الظروف و نقص محصولي القش و البذور نتيجة نقص الرطوبة الأرضية في منطقة انتشار الجذور و كذلك نقص الرطوبة النسبية في الهواء حيث أن عملية الرش أشبه برخات المطر الخفيفة و التي توفر قدر من الرطوبة الجوية التي تساعد على النمو و استطالة نباتات الكتان و تناسب أيضا تكوين و ترسيب السليلوز بالسيقان و عدم تحوله إلي الجنين. كما أن نتائج الدراسات على الري السطحي في هذه المناطق لم تعط نتائج مماثلة للرى بالرش نظرا لعدم وجود رذاذ يشبه الضباب و الناجم عن طريقة الري بالرش.
    و قد أثبتت طريقة الري المحوري في منطقة الصالحية كفاءة عالية في ري الكتان أدت إلي الحصول على محصول عالي من القش و البذور. كذلك أدى الجفاف تحت ظروف هذه المناطق في طور انتشار التزهير إلي انخفاض ملحوظ في نسبة العقد و بالتالي عدد الكبسول و عدد البذور بالكبسولة و زيادة نسبة البذور الضامرة. كذلك فان تعرض النباتات للتعطيش خلال فترة امتناع التزهير يؤدى إلي نقص محصول الزتؤثر العناصر الغذائية على كمية المحصول و جودته نتيجة تأثيرها على بعض العمليات الفسيولوجية الهامة بالنبات.
    و يختلف نوع التأثير و أهميته على كل منها باختلاف أنواع العناصر الغذائية كما تؤثر العوامل البيئية المحيطة بالمحصول على سرعة امتصاص النبات للعناصر الغذائية.
    و ينبغي زيادة العناصر الغذائية المضافة بتوافر الظروف الملائمة للإنتاج حيث يزداد مقدار استجابة المحصول للمستويات المختلفة من العنصر الغذائي بتحسين عوامل الإنتاج.


    التسميد

    أ - في أراضي الوادي :

    يضاف السماد الفوسفاتي للكتان أثناء عمليات الخدمة بمعدل 100 كجم سوبر فوسفات أحادي أو ما يقابله من السماد سوبر فوسفات الثلاثي.كما يستجيب الكتان للتسميد الآزوتي في حدود 45 - 55 وحدة ازوت حسب خصوبة التربة و المحصول السابق للحصول على محصول عال من القش و البذور و ألياف عالية الجودة. كما أن المغالاة في التسميد الآزوتي تؤدى إلي رقاد النباتات و نقص في المحصول كما و نوعا.
    و يضاف السماد الآزوتي نثرا على ثلاث دفعات متساوية (الأولى قبل رية المحاياه - الثانية قبل الرية الثانية - الثالثة قبل الرية الثالثة) على أن يضاف السماد في نهاية اليوم السابق للرى مباشرة حتى لا تفقد نسبة من الآزوت عن طريق التطاير بالإضافة إلي عدم التأثير الضار للسماد عند نثره في الصباح الباكر على الأوراق خاصة في الدفعة الثانية و الثالثة. و في حالة النمو الخضري الجيد لنباتات الكتان يمكن عدم إضافة الدفعة الثالثة من السماد الآزوتي تفاديا لحدوث الرقاد الذي يقلل من المحصول و جودته.
    ب - في الأراضي الجديدة :

    يحتاج الكتان إلي معدلات أعلى من السماد الفوسفاتي في الأراضي الجديدة عنها في أراضي الوادي حيث يحتاج الفدان إلى 150 كجم سماد سوبر فوسفات أحادي أو ما يقابله من السماد الثلاثي أثناء الخدمة كما يحتاج إلي 50 كجم سلفات بوتاسيوم 48 % قبل الحرثة الاخيرة، 75 وحدة ازوت من سلفات النشادر20.5 % أو نترات النشادر33.5 % و لا يفضل استخدام سماد اليوريا كمصدر للآزوت لمحصول الكتان، و في حالة الري بالرش يضاف السماد الآزوتي على 5 دفعات متساوية - الدفعة الأولى منها قبل رية الزراعة لتنشيط نمو البادرات حتى يتم الاستفادة منه بكفاءة عالية و بحيث تكون آخر دفعة بعد حوالي 60 يوم من الزراعة.
    في حالة الري بالغمر في الأراضي الجديدة يضاف السماد الآزوتي على أربع دفعات متساوية على أن يكون التسميد كل 15 يوم و قبل الري مباشرة. و عموما يجب تحليل التربة، لتقدير الاحتياجات السمادية من العناصر الكبرى و الصغرى.
    لكم تحياتى
    د ربيع

    يتبع

    مكافحة الحشائش


  4. #4
    نائب المدير العام الصورة الرمزية د ربيع أبو الخير
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر البحيرة
    المشاركات
    535
    معدل تقييم المستوى
    3536

    افتراضي رد: الكتان أ د ربيع أبو الخير

    مكافحة الحشائش


    يعتبر الكتان منافس ضعيف للحشائش و يرجع ذلك إلي صغر مساحة الورقة و لذلك يجب الاهتمام بمقاومة حشائش الكتان حتى يمكن الحصول على محصول جيد من القش و البذرة. حيث أن انتشار الحشائش في حقول الكتان تسبب نقصا واضحا في المحصول بالإضافة إلي تقليل قيمة القش عند تسويقه.
    و يصاحب نباتات الكتان الحشائش الحولية الشتوية العريضة الأوراق و كذلك رفيعة الأوراق و من أهم الحشائش التي تصاحب محصول الكتان (الحارة و الصامة و الزمير و السلق و النفل … … و غيرها) و يجب إجراء عملية النقاوة اليدوية لحشائش الكتان في المراحل الأولى من النمو إذا كانت قليلة حتى لا تحدث أضرار ميكانيكية للنبات و في حالة وجود الحشائش بصورة كثيفة يجب مقاومتها باستخدام مبيد الحشائش برومينال بمعدل 0.5 لتر رشا عاما عندما تكون أطوال النباتات ما بين 12 - 15 سم على الأكثر و ذلك عند وجود نسبة معتدلة من الرطوبة بالأرض حتى يحدث المبيد تأثيره الفعال في مقاومة الحشائش بالإضافة إلى عدم حدوث أضرار نباتات الكتان


    الأمراض التى تصيب الكتان

    لفحة بادرات الكتان :

    يتسبب هذا المرض عن مجموعة من فطريات التربة و تزداد الإصابة بالمرض في الأراضي الثقيلة الرطبة و خاصة إذا كانت البذرة المنزرعة بها نسبة من الشروخ و الكسور مما يسهل من إصابتها بالفطريات المسببة للمرض و الملاحظ أن الأصناف ذات البذرة الصفراء اكثر قابلية للإصابة بهذا لمرض.

    أعراض المرض :

    عدم إنبات البذرة أو موت البادرات بعد ظهورها فوق سطح التربة مما يؤدى إلى نقص الكثافة النباتية.

    المكافحة

    استعمال بذرة جيدة في الزراعة.

    2- البياض الدقيقي :

    يصيب جميع الأجزاء الخضرية لنباتات الكتان و الخسائر الناجمة عن الإصابة بهذا المرض تكون شديدة إذا ظهرت الأعراض مبكرة قبل الأزهار. و يلائم هذا المرض الرطوبة الجوية المرتفعة و درجات الحرارة الدافئة.

    أعراض المرض :

    يبدأ ظهور الأعراض على شكل بقع صغيرة بيضاء اللون على سطح الأوراق السفلي للنبات. و بتقدم مراحل الإصابة تلتحم هذه البقع و تزداد في المساحة إلى أن تعم جميع أجزاء المجموع الخضري و الملاحظ أن الإصابة الشديدة قد تؤدى إلى موت النباتات.

    المكافحة :

    التبكير في الزراعة.
    الاعتدال في الري.
    عدم الإفراط في التسميد الآزوتي و العناية بالتسميد الفوسفاتي.

    3-صدأ الكتان :

    تشتد الإصابة بهذا المرض في مناطق شمال الدلتا مثل كفر الشيخ، البحيرة نظرا لتوافر الظروف الملائمة للمرض و هي الرطوبة العالية و الحرارة المنخفضة.

    أعراض المرض :

    تبدأ الأعراض في الظهور على شكل بثرات لونها برتقالي على الأسطح السفلية للاوراق، ثم تظهر على الأسطح العلوية، و يمكن للفطر المسبب أن يصيب السيقان و الكبسولات و في حالات الإصابة الشديدة يظهر النبات و كأنه ملون باللون البرتقالي، و تميل البثرات التي تظهر على الساق إلي الاستطالة في نهاية الموسم، يتحول لون البثرات من اللون البرتقالي إلي اللون البني.

    المكافحة

    الطريقة المثلى لمقاومة هذا المرض هي زراعة الأصناف المقاومة.

    الآفات الحشرية

    المن

    تتعرض زراعات الكتان للإصابة بحشرات المن في أواخر شهر فبراير و تستمر الإصابة حتى شهر ابريل، تتغذى الحشرات على عصارة النبات و تتواجد على الأوراق و الساق و البراعم و يتكاثر المن سريعا و تتكون مستعمرات المن حيث يكثر إفراز الندوة العسلية التي يتطفل عليها فطريات العفن الأسود فتظهر النباتات في صورة بقع قاتمة اللون في الحقل و غالبا يكون لونها اسود مع تجعد الأوراق و تقزم النباتات مع إلتصاقها و تكتلها عند عمليات الحصاد و كذلك صعوبة فصل البذور عن الكبسولات عند إجراء عملية الهدير و أيضا عدم سهولة فصل الألياف عن الساق بعد عملية التعطين نتيجة وجود المادة السكرية الموجودة في الندوة العسلية و هي شديدة التماسك و التي يفرزها المن عند إهمال علاجه.
    تنتشر الإصابة بالمن عند حواف الحقل حيث تكثر الحشائش عريضة الأوراق أو في المناطق التي توجد بها حشائش داخل الحقل حيث ينتقل المن منها إلي نباتات الكتان المجاورة.

    المكافحة :

    1-الاهتمام بمكافحة الحشائش.
    2- التوازن الغذائي و عدم اقتصاره على التسميد الآزوتي و مراعاة الاهتمام بالتسميد البوتاسى أيضا.

    2-دودة ثمار الكتان (حشرة النفاسيا) :

    الفراشة صغيرة الحجم لونها رمادي فاتح بها بقع رمادية داكنة وضع الأجنحة فوق الجسم وقت الراحة على هيئة جمالون و قمة الأجنحة الأمامية تكاد تكون مربعة الشكل، تضع أنثى الفراشات البيض على قلف الأشجار الخشبية التي توجد حول مزارع الكتان أو على الحشائش و يفقس البيض و تخرج اليرقات الصغيرة و تنتقل إلي نباتات الكتان بواسطة الرياح و تصيب ثمار الكتان حيث تتغذى اليرقات الخضراء اللون على بذور الكتان داخل الكبسولات حتى تصبح الثمار فارغة تماما و تظهر الكبسولات على هيئة قشور تحتوى على براز اليرقات التي تصيبها مما يؤدى إلي قلة محصول البذور أو الزيت المستخلص منها.

    المكافحة :

    1-إزالة الحشائش التي تعتبر المصدر الرئيسي للإصابة.
    2-عدم تأخير زراعة الكتان عن منتصف نوفمبر.
    يؤثر ميعاد الحصاد في محصول الكتان تأثيرا بالغا على كمية المحصول و جودته إذ أن التأخير في ميعاد الحصاد يؤدى إلي فقد نسبة عالية من المحصول نتيجة تشقق الكبسول و سهولة فرط البذور منها بالإضافة إلي تلجنن الألياف و طول فترة التعطين علاوة على الحصول على ألياف خشنة لصعوبة فصل الألياف عن بعضها بعملية التعطين. لذا ينصح بتقليع الكتان عند تلون الكبسول باللون الأصفر الباهت دون النظر إلي لون السيقان أو تساقط الأوراق و يجب أن تتم عملية التقليع في الصباح الباكر.
    و عادة ما يتم حصاد الكتان في الثلث الأخير من شهر إبريل أو الأسبوع الأول من شهر مايو (حسب ميعاد الزراعة و الصنف المنزرع) و يتم التقليع اليدوي بأخذ قبضة من النباتات ثم لفها و نزعها من الأرض مع إزالة الطين العالق بالجذور أثناء التقليع. ثم توضع السيقان على الأرض بانتظام بحيث تكون الجذور في اتجاه واحد و الثمار في الاتجاه الآخر ثم تترك النباتات لمدة يومين أو ثلاثة ثم تقلب على الوجه الآخر لضمان إتمام جفاف السيقان و التي تأخذ اللون الأصفر ثم تجرى عملية التربيط في حزم قطر الواحدة 15 سم في منطقة الثلث الأسفل بالساق و ذلك باستخدام النباتات المديسة (النباتات الراقدة و عادة ما تكون رفيعة و شبه خالية من الكبسول) و تنقل إلي الجرن ثم توضع الحزم بعد ذلك في أكوام (عملية التكويش) بحيث يكون الكبسول لاعلى حتى يتعرض للشمس و يسهل فصل البذور من الكبسول بعملية الهدير. كما يمكن التقليع باستخدام ماكينات التقليع التي توفر الوقت و تقلل من تكاليف الإنتاج.

    لكم تحياتى
    د ربيع

    يتبع

    بعض العمليات التى تجرى على محصول الكتان


  5. #5
    نائب المدير العام الصورة الرمزية د ربيع أبو الخير
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر البحيرة
    المشاركات
    535
    معدل تقييم المستوى
    3536

    افتراضي رد: الكتان أ د ربيع أبو الخير

    بعض العمليات التى تجرى على محصول الكتان

    الهدير :


    يقصد بعملية الهدير فصل البذور عن القش و تتم يدويا (الطريقة القديمة) باستخدامالأحجار أو زحافة خشبية حيث يتم ضرب القش من ناحية الكبسول على الأحجار أو الزحافةالخشبية و أحيانا تستخدم قطعة خشبية مثبت عليها أسنان من الحديد تمرر بين أسنانهانباتات الكتان من ناحية الكبسول فيتم فصل البذور من الكبسول دون إحداث أضرار للقش. ثم يجمع القش المهدور في أخماس (وزن الواحدة منها 40-50 كجم) ثم يجمع و يغطى بالقشالمديس إلي حين نقله إلي المعاطن و الأفضل أن تتم عملية الهدير بواسطة الماكيناتالخاصة حيث يتم إنجاز هذه العملية في وقت أقصر تتجنب حدوث ضرر للقش.

    التسوير :


    المقصود بعملية التسوير هي فرز و تدريج الكتان حسب أطواله و سمكه و كذلك التخلصمن نباتات الحشائش المصاحبة له. كذلك ضبط عملية التعطين حيث تتفاوت مدة التعطينباختلاف سمك النبات حيث يتم تربيط الدرجات المتجانسة من القش في ربط قطر الواحدة 20سم برباطين من أعلى و من اسفل لتوضع في أحواض التعطين.

    التعطين :


    الهدف من هذه العملية هو فصل ألياف الكتان عن الساق و الحصول على ألياف الكتان. و تجرى هذه العملية بوضع حزم الكتان بعد تسويرها في أحواض أسمنتية بها كمية كافيةمن المياه لغمر القش حيث تقوم البكتريا الهوائية بتحليل المواد التي تلصق أليافالكتان بعضها البعض و كذلك خشب الساق بحيث يسهل فصل الألياف عن الساق بعد تمامعملية التعطين
    و يشترط لتمام عملية التعطين ما يلي :
    1-كمية كافية من المياه تكفى لغمر القش بحوض التعطين.
    2-درجة حرارة ما بين 28-32 ° م.
    3-المحافظة على درجة الحموضة للمياه بين (4-6 p h) و هي الدرجة التي تنشط فيهاالبكتيريا الهوائية و تتراوح مدة التعطين ما بين (4-7 أيام) تبعا لدرجة الحرارة وسمك نباتات الكتان. و تؤخذ عينة من القش للكشف على درجة التعطين و التي تعرفبتمامها حينما يتم كسر الساق محدثا صوتا واضحا كذلك سهولة فصل الألياف عن الساق. ومازالت هناك دراسات على عملية التعطين بهدف تحسين جودة الألياف ليسهل تصديرها إليالخارج بالإضافة إلي الحصول على منسوجات عالية الجودة.

    التنشير :


    بعد تمام التعطين تصفى المياه و يتم استخراج القش و تفكك الأربطة لتجفيفها فيالشمس مع وضعها في شكل هرمي مع التقليب و بعد الجفاف يجمع القش في ربط برباط واحد.

    التكسير :


    حيث يتم تكسير القش المعطون الجاف من خلال مروره بين اسطوانتين تعمل على تكسيرالخشب.

    التخييم :


    و هي عملية ضرب العيدان المكسورة على مراوح للتخلص من الساس العالق بالألياف.

    الترطيب :


    حيث تجهز الألياف بدرجة رطوبة تسمح بإعادة ضربها على المراوح المعروفة بمراوحالصنعة (و ذلك من خلال رش الألياف برذاذ من الماء أو وضع الألياف في حجرة مكيفةالحرارة و الرطوبة لمدة 24 ساعة).

    التصنيع :


    و هي إعادة ضرب الألياف على مراوح الصنعة حتى يمكن التخلص نهائيا من الساس العالق بها.

    التمشيط :


    حيث يتم تمشيط الألياف على مشط خاص و ذلك بهدف فصل الألياف القصيرة و غيرالمنتظمة لنحصل في النهاية على ألياف متجانسة الطول.

    الفرز :


    تجرى بهدف تدريج الألياف إلي درجات مختلفة من حيث الأطوال و درجة التعطين والنعومة .. الخ و في حالة عدم إجرائها تعتبر الألياف مخلوطة.

    الكبس :


    يجرى بهدف كبس الألياف التي تم فرزها في بالات بغرض التصدير أو التصنيع المحلى.

    لكم تحياتى

    د ربيع

  6. #6
    نائب المدير العام الصورة الرمزية hosam al-askeri
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    syria
    المشاركات
    384
    معدل تقييم المستوى
    3711

    افتراضي رد: الكتان أ د ربيع أبو الخير




  7. #7
    المستشار الفني
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    الدولة
    Jordan-UAE
    المشاركات
    10
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: الكتان أ د ربيع أبو الخير


  8. #8
    نائب المدير العام الصورة الرمزية د ربيع أبو الخير
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر البحيرة
    المشاركات
    535
    معدل تقييم المستوى
    3536

    افتراضي رد: الكتان أ د ربيع أبو الخير

    الأخ الفاضل حسام
    شكرا لزيارتكن التى أسعدتنى



    د ربيع

  9. #9
    نائب المدير العام الصورة الرمزية د ربيع أبو الخير
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مصر البحيرة
    المشاركات
    535
    معدل تقييم المستوى
    3536

    افتراضي رد: الكتان أ د ربيع أبو الخير

    أخى الفاضل أحمد جرادات
    أسعدتنى زيارت التى أضفت على الموضوع الجمـــــــــــــــال


    د ربيع

  10. #10
    الاشراف العام الصورة الرمزية شذى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    syria
    المشاركات
    1,094
    معدل تقييم المستوى
    4405

    افتراضي رد: الكتان أ د ربيع أبو الخير


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لغة الورود أ د ربيع أبو الخير
    بواسطة د ربيع أبو الخير في المنتدى مواضيع زراعية عامة
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 09-28-2014, 06:43 PM
  2. الفئران أ د ربيع أبو الخير
    بواسطة د ربيع أبو الخير في المنتدى الصيدلية الزراعية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-27-2011, 09:50 PM
  3. الحرنكش أ د ربيع أبو الخير
    بواسطة د ربيع أبو الخير في المنتدى البساتين والمحاصيل الحقلية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-23-2011, 07:54 PM
  4. قصة جميلة أ د ربيع أبو الخير
    بواسطة د ربيع أبو الخير في المنتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-17-2011, 06:52 PM
  5. البطاطس أ د ربيع أبو الخير
    بواسطة د ربيع أبو الخير في المنتدى البساتين والمحاصيل الحقلية
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 10-07-2011, 09:30 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~